ثورة تخزين الأمتعة في السيارة الكهربائية.. ورحلة التحول من "الترانك" إلى "الفرانك"!

عشاق السيارات الذين لهم نصيب وافر من معرفة اللغة الإنجليزية يعرفون المقابل الإنجليزي لكلمة "صندوق الأمتعة" في اللغة الإنجليزية وهو Trunk أي المساحة الشاغرة في مؤخرة السيارة الخاصة بتخزين العجلات الاحتياطية والأمتعة. في السيارات الكهربائية الحديثة، تغير مفهوم "صندوق الأمتعة" أو الـ Trunk بشكل إبداعي ولافت كما سنرى في ثنايا هذا المقال.

إحدى الثورات التقنية التي أتت بها السيارات الكهربائية هو التخلص من المحرك التقليدي واستبداله بمجموعة البطاريات (التي تأتي عادة مثبتة في أرضية السيارة) والمحركات الكهربائية صغيرة الحجم. هذا المعمار الجديد أفرغ المنطقة الواقعة تحت غطاء المحرك وأتاح تحويلها إلى مساحة فائضة لتخزين الأمتعة. 

وهنا جاء النقلة الواضحة في مساحات التخزين في السيارات الكهربائية، حيث أصبح لدينا مساحات تخزين أمامية أيضا – وصندوق أمتعة أمامي أطلق عليه صناع السيارات الكهربائية مصطلحا هجينا يجمع بين الكلمة الإنجليزية التقليدية Trunk وكلمة front (بمعنى أمامي)، ليصبح المُسمى الجديد لهذه المساحة السحرية هو الـ Frunk – "فرانك السيارة" – أي صندوق تخزين الأمتعة الأمامي والذي أضاف استخدامات كثيرة للسيارة الكهربائية.

مع اختلاف معمارية السيارات الكهربائية حسب الموديل والفئة، أصبح لدينا أحجام ومقاسات شديدة التنوع في صندوق الأمتعة الأمامي بداية من السيارات الكهربائية العملاقة وانتهاء بالسيارات الميني!

ففي بعض السيارات، يكفي صندوق الأمتعة الأمامي لتخزين عدد بسيط من شنط التسوق، وفي سيارات أخرى، يتجاوز حجم الصندوق الأمامي سعة الصندوق الخلفي التقليدي!

وفي بعض الحالات، تبلغ حمولة صندوق الأمتعة الأمامي نحو 300 لترا، ونحن نعرف الآن ثلاث سيارات كهربائية بها أكبر صناديق أمتعة أمامية وهي: سيارة "جي إم سي هامر" الكهربائية التي تأتي في المركز الثالث بسعة 320 لترا، وسيارة كاديلاك إسكاليد بصندوق سعة 345 لترا، ثم السيارة فورد إف-150 لايتننج التي تحتوي على مساحة تخزين مدهشة تبلغ 400 لترا تحت غطاء المحرك!

تحتوي سيارة فورد "إف 150" على فرانك تخزين أمامي ضخم بسعة 400 لتر يكفي لكل احتياجاتك التخزينية.

ما هي استخدامات "فرانك" السيارة؟

الاستخدام المباشر هو تخزين المشتريات والبقالة. وهو استخدام عملي جدا، حيث نضطر أحيانا إلى صف السيارة برأسها أمام باب البيت ويكون صندوق الأمتعة الخلفي بعيدا، إذا كانت المشتريات والبقالة ثقيلة. لكن حين يكون صندوق الأمتعة في مقدمة السيارة يكون أقرب إلى مدخل البيت. ويكون المجهود والوقت اللازم لالتقاط الحقائب أقل، ولاسيما إن كان فيها مواد مُجمدة أو ساخنة تحتاج الوصول سريعا إلى الثلاجة أو إلى السفرة! ويمكن أيضا تخزين حقائب السفر الصغيرة في الصندوق الأمامي وتحميلها والتقاطها بسهولة! 

ضع في اعتبارك أن الكثير ممن يلا يملكون سيارة كهربائية لا يعرفون أساسا بوجود مكان أمامي لتخزين الأمتعة في السيارة. ومعظم المارة ينظرون إلى شاحنة البيك أب "إف 150" معتبرين أن بها محرك قديم ضخم في المقدمة. أي أن هذا الصندوق السحري هو غرفة تخزين سرية، تستطيع إخفاء ما تحب فيها بعيدا عن أعين أصحاب الفضول! 

كما أن هذه المساحة مكان مثالي لتخزين الأدوات ومواد الإسعافات الأولية ومستلزمات السلامة، مثل حبال السحب، خاصة إن كانت سيارتك الكهربائية من المقاس الكبير. وفيه أيضا يخزن معظم الناس كابلات شحن السيارة.

"فرانك" السيارة ليس فكرة جديدة بالكامل، فقد كان حاضرا في السيارات ذات المحرك الخلفي مثل سيارات بورش القديمة. وقد تحتوي الموديلات المستقبلية من السيارة "تايكان" على "فرانك" أمامي. تصوير إل سي نوتاسن من موقع: فليكر.

استخدامات بديلة لـ "فرانك" السيارة

موقع وحجم "فرانك" السيارة يُفسح المجال لاستخدامه في مهام لا حصر لها. ففي الرحلات البرية والمتنزهات، يمكن استخدامه كمبرد محمول، خاصة وأن بعض الحقائب تكون مُقاومة للماء ويمكن تخزين الثلوج فيه لتبريد الطعام والمشروبات.

وفي بعض موديلات السيارات، يحتوي "فرانك" السيارة على مقابس لشحن الأجهزة الكهربائية ومعدات التخييم. وأيضا إن أردت العمل في مواقع ما، تستطيع تجهيز "الفرانك" كمكتب صغير متنقل، فتضع فيه طابعة صغيرة. كما يمكن إضافة مكبرات الصوت وأجهزة العرض "بروجكتور" إليه وتحويله إلى قاعة ترفيه مصغرة! فقط صف السيارة أمام حائط كبير وبث من البروجكتور أفلامك المفضلة على الجدار.. ولديك سينما في السيارة!

إن كنت أيضا من محبي النباتات وتقتني الأشجار من وقت لآخر، يمكنك حفظ الشجيرات والأدوات في هذه المساحة، لتجنب اتساخ صالون السيارة. ويمكنك أيضا ترك حذائك وملابس السباحة المبللة ومعدات الغوص، والأدوات الرياضية مثل مضارب التنس وأدوات الكريكيت وما شابه.

ولا مانع من تحويل هذه المساحة إلى مركز لحالات الطوارئ، وتخزين مجموعات الإسعافات الأولية وحبال السحب وما شابه فيها، فضلا عن الاحتياجات الأساسية مثل الماء والأطعمة والبطانيات ومستلزمات السلامة.

استخدامات مجنونة لـ "فرانك" السيارة!

إضافة لما سبق من استخدامات، يمكنك إضافة بعض المرح لصندوق الأمتعة الأمامي، ما دام ذلك في الحدود الآمنة وبما لا يتعارض مع سلامة تشغيل السيارة. 

ما رأيك في تحويله إلى حوض أسماك متنقل لاصطحاب أسماك الزينة أينما تذهب؟ فقط لا تنس إطعام السمك! ولأن الـ "فرانك" لا يمتص المياه، تستطيع وضع نافورة صغيرة فيه وتشغيلها عند التوقف أو وضع قطع الجليد (إن سافرت خارج بلاد الخليج طبعا!). 

ماذا عن حشو الـ "فرانك" بالعرائس والدمى الممتعة لأطفالك؟ تخيل تفتح غطاء المحرك ليشاهد الأطفال مسرح عرائس متنقل؟ يمكن أن تسرح بخيالك ما شئت أيضا وإنشاء نموذج مصغر لملعب الكرة أو الجولف به أرضية العشب الصناعي وبقية مكونات الملاعب.

أو إن كنت من محبي الفنون قم بتصميم الأعمال الفنية الخاصة لـ "فرانك" السيارة، وتركيب المنحوتات الفنية والقطع الفنية الرقمية باستخدام الشاشات ومصابيح الليد – أو فكّر في أي استعمال إبداعي آخر لهذه المساحة السحرية!

أي أنك في كل الأحوال، إن كنت إنسانا عمليا أو محبا للفن والخيال، أو شخصا غريب الأطوار – تعرّف على المساحة الاحتياطية في سيارتك، وقم بتوظيفها كما شئت وكيف شئت!

المنشورات ذات الصلة

المشاركات الاخيرة

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

توصلت دراسة ألمانية إلى أن السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40٪ تقريبا من سيارات البنزين؛ وسوف تتعزز هذه الصداقة إلى 55% في عام 2030 على مستوى دورة حياة السيارة الكاملة.

أحدث مقاطع الفيديو

22 يناير, 2024