جوجل تضيف تحديثات متنوعة لنظام “آندرويد أوتو” في السيارات الكهربائية

أعلنت شركة جوجل أنها بصدد إصلاحات شاملة في نظام آندرويد أوتو– نظام المعلومات والترفيه المستخدم على نطاق واسع في السيارات الكهربائية، بهدف تيسير التنقل وإجراءات الاتصالات والتفاعلات والتمتع بالبرامج الترفيهية في السيارة بكل سلاسة.

التصميم الجديد لنظام التشغيل، الذي أعلنت عنه جوجل في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية "سي إي إس" الأخير، يعطي الأولوية للبساطة ويزيد تركيز السائق أثناء القيادة. ويحافظ تخطيط الشاشة المقسمة الذكي على الأساسيات مثل الخرائط وتشغيل الموسيقى والرسائل الواردة مرئية باستمرار، ما يلغي الحاجة إلى التبديل بين التطبيقات أو البحث في المجلدات. ويضمن هذا التكيف الذكي مع أي حجم للشاشة تجربة سلسة عبر طرازات السيارات المختلفة.

وقالت الشركة إن التحديثات على نظام التشغيل تتجاوز المستوى الجمالي إلى الجوانب التطبيقية. فبرنامج “جوجل استستانت” يكون مدعوما بـ "الاقتراحات الذكية" التي تقدم تذكيرات في الوقت المناسب بالمكالمات الفائتة، ومشاركة وقت الوصول السريع مع الأصدقاء، والوصول الفوري إلى الأغاني والملفات الصوتية المفضلة. وقد أضافت جوجل ميزة طال انتظارها وهي شريط البحث عن الموسيقى والبودكاست، يتيح التنقل بين البرامج بنقرة واحدة.

وبالنسبة لمن يحبون الرد على الرسائل أثناء القيادة، فالاختصارات التي تظهر على الشاشة للردود والمكالمات إلى جهات الاتصال هي إضافة جميلة في النظام الجديد. ولأول مرة في “آندرويد أوتو”، سوف تتوفر مكالمات واتس اب قريبا على أحدث هواتف "سامسونج" و"بكسل".

نشرت شركة جوجل فيديو يلقي الضوء على عدد من ميزات القيادة الجديدة مع نظام “آندرويد أوتو”.

ويمكن استخدام خرائط جوجل للتنبؤ بمستوى بطارية السيارة والوصول إلى أقرب محطات الشحن على طول الطريق، ومعرفة الوقت التقريبي الذي تستغرقه عملية الشحن، ما يبدد القلق من مدى سير السيارة الكهربائية. 

وقد بدأ متصفح كروم في إضافة سيارات فولفو وبولستار إلى الإصدار التجريبي، وسيكون متاحا في عدد أكبر من السيارات هذا العام. ما يعني إمكانية الوصول إلى الأغاني والبرامج المحفوظة على الهاتف، والاستمتاع بالرحلة بالكامل، وفي وقت توقف السيارة، تستطيع متابعة البرامج المرئية والتسوق ومشاهدة الأخبار.

وبعيدا عن مقعد السائق، تعمل جوجل على إطلاق إمكانات مفاتيح السيارة الرقمية. وقريبا، ستكون مشاركة الوصول ممكنة مع هواتف سامسونج وشاومي، مع التوافق مع هواتف بكسل وآيفون. ومن المقرر أن تتوسع هذه الميزة، المتوفرة حاليا في سيارات "بي إم دبليوم" وسوف تشمل المزيد من السيارات مستقبلا، ما يجعل مشاركة تكنولوجيا السيارة سهلا ولا يحتاج سوى النقر على زر واحد.

وبالنسبة للسيارات المتوافقة مع نظام جوجل، هناك أخبار مثيرة. ستنضم علامات تجارية مثل فورد ولينكولن إلى المجموعة قريبا، ما يوفر وصولا سلسا إلى خدمة "جوجل أستستانت" والخرائط وتطبيقات البلاي ستور من خلال شاشة السيارة.

ستحصل عدة موديلات من رينو على تكامل "ويز" Waze، وسوف تستفيد شركات السيارات التي تستخدم خدمات "جوجل أوتوموتيف" من خريطة جديدة عالية الوضوح، تحتوي على قدرات التعرف على علامات الطريق والحواجز بدقة كبيرة، ما يُمهّد الطريق أمام تقنيات مساعدة السائق المتقدمة، وربما القيادة بدون استخدام اليدين على بعض الطرق.

وللباحثين عن الترفيه أثناء وقوف السيارة، تنضم خدمات يوتيوب إلى خدمة بث الفيديوهات Tubi وMGM+ في قائمة "جوجل بلاي"، ما يوفر مجموعة متنوعة من البرامج والمحتويات المدهشة.

أي أن سيارتك الكهربائية سوف تصبح بكل تأكيد مركزا رقميا ذكيا يسافر على عجلات!

المنشورات ذات الصلة

المشاركات الاخيرة

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

توصلت دراسة ألمانية إلى أن السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40٪ تقريبا من سيارات البنزين؛ وسوف تتعزز هذه الصداقة إلى 55% في عام 2030 على مستوى دورة حياة السيارة الكاملة.

أحدث مقاطع الفيديو

26 يناير, 2024