إطلاق بولستار 3 في الإمارات العربية المتحدة

يبدو أن السيارة بورشيه كايين أمام تحدي منافسة صعب.. هذه المرة من سيارة “بولستار 3”! السيارة الكهربائية رباعية الدفع فارهة الجمال تأتي من العلامة التجارية السويدية الفاخرة "بولستار" وأصبحت الآن متاحة للحجز المسبق في دولة الإمارات.

سيارة “بولستار 3” هي سيارة دفع رباعي كهربائية بالكامل بها 5 مقاعد مع نطاق سير يصل إلى 380 كيلووات وعزم دوران 910 نيوتن متر يجعلها قادرة على اكتساح معظم السيارات التقليدية. والنسخة المتوفرة الآن ستكون مزدوجة المحرك، وحزمة أداء اختيارية لزيادة الدفع وعزم الدوران. وبها بطارية 111 كيلووات في الساعة مع نطاق سير يصل إلى 610 كم بالشحنة الواحدة والسيارة مزودة بخاصية الشحن في الاتجاهين.

وسوف تكون شركة الفطيم للتنقل الكهربائي، الموزع الرسمي لسيارات بولستار في دولة الإمارات،هي الجهة المسؤولة عن توفير السيارة لجمهور المشترين في دولة الإمارات. وسوف يبدأ سعر الموديل مزدوج المحرك طويل المدى من 360,000 درهم إماراتي – أي أقل من سعر السيارة بورشيه كايين.

حفل الإطلاق الذي نظمته شركة الفطيم للتنقل الكهربائي لسيارة بولستار 3 في دبي يوم 8 فبراير.

وتعليقا على إطلاق الحجز المسبق للسيارة، صرح السيد حسن نرجس، المدير العام لشركة الفطيم للتنقل الكهربائي قائلا: "السيارة بولستار 3 هي واحدة من أكثر السيارات الكهربائية المرتقبة في العالم. يسعدنا أن نكون أول من أدخل هذه السيارة إلى أسواق المنطقة. نحن نرى أن هذه السيارة وهذا الموديل قادر على فتح شهية السوق الإماراتية، كونها تعيد تعريف قدرات سيارات الدفع الرباعي من حيث الأداء الخالي من انبعاثات كربون. كما أنها دليل قوي على التزامنا بقيادة رحلة التحول إلى التنقل المستدام في البلاد، وتقديم أفضل أداء ورفاهية واستدامة في نفس الوقت." 

وأضاف نرجس: "إطلاق سيارة “بولستار 3” جاء في توقيت مثالي، حيث نواصل دفع الاستثمارات في بناء نظام متكامل للتنقل الكهربائي في دولة الإمارات، يشمل محطات الشحن وإطلاق أول مركز تدريب على التنقل الكهربائي معتمد من "معهد صناعة السيارات" (IMI) في المنطقة العام الماضي."

تتميز المقصورة الداخلية بالأناقة والرقي وتعكس البصمة الجمالية سويدية المنشأ في تصميمات سيارات "بولستار".

والأداء لن يكون الميزة الوحيدة في سيارة “بولستار 3”، حيث إن المواصفات الداخلية هي من طراز رفيع يناسب تراث السيارة الإسكندنافي الأنيق. والمواد الداخلية الأولوية للسيارة تركز على الاستدامة، وتتميز بتقنيات "مايكروتك" الحيوية، والجلود المعتمدة من منظمة رعاية الحيوان، والمفروشات الصوفية صديقة البيئة.

ويتضح مما سبق اهتمام بولستار بالاستدامة، فالشركة تتبع خطة زمنية صارمة لتحقيق الحياد الكربوني الكامل بحلول عام 2040 وإنتاج أول سيارة بلا انبعاثات في العالم بحلول عام 2030.

خضعت سيارة “بولستار 3” لاختبارات الطقس الحار في الإمارات العام الماضي لتوكيد قدرتها على تحمل فصل الصيف.

وتستحوذ سيارات الدفع الرباعي على النسبة الأكبر من السيارات في دولة الإمارات - ما عليك سوى القيادة على طول طريق الشيخ محمد بن زايد وإحصاء نسبة سيارات الدفع الرباعي إلى السيارات الأخرى. لذا فإن إطلاق سيارة "بولستار 3" ليس خبرا تجاريا وحسب، وإنما تدشين لبديل صاعد صديق للبيئة يناسب أذواق عشاق السيارات في الإمارات ويوفر نفس مزايا السيارات كاملة الحجم.

تتميز المقصورة الداخلية بالأناقة والرقي وتعكس البصمة الجمالية سويدية المنشأ في تصميمات سيارات "بولستار".

المنشورات ذات الصلة

المشاركات الاخيرة

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

توصلت دراسة ألمانية إلى أن السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40٪ تقريبا من سيارات البنزين؛ وسوف تتعزز هذه الصداقة إلى 55% في عام 2030 على مستوى دورة حياة السيارة الكاملة.

أحدث مقاطع الفيديو

9 فبراير, 2024