شركات السيارات الكهربائية الصينية تواصل التوسع السريع في الإمارات وحول العالم

كان عام 2023 نقطة انطلاق وتدفق سريع لشركات السيارات الكهربائية الصينية إلى الأسواق الدولية انطلاقا من السوق المحلية. وقبل هذا العام، ما كانت الماركات التجارية مثل نيو (Nio) و"بي واي دي" (BYD) و"زيكر" (Zeekr) معروفة خارج الصين إلا في نطاق ضيق. الآن أصبحت هذه الماركات الصينية في مصاف شركات عريقة مثل فولكس فاجن وتويوتا وغيرهم من القادة القدامى في عدد متزايد من الدول حول العالم.

على سبيل المثال، شركة "زيكر" (Zeekr) الصينية المنتجة للسيارات الكهربائية الفاخرة، أحدثت ضجة بخطط توسع طموحة. وبفضل حضورها القوي في الصين وأوروبا، تضع الشركة أنظارها على دخول سوق الشرق الأوسط. وهي خطوة غير مفاجئة بالنظر إلى تزايد الطلب على السيارات الكهربائية وحلول النقل المستدام في منطقة الخليج.

وتتوقع شركة “زيكر” بيع نحو 10,000 سيارة في أربع دول في الشرق الأوسط عام 2025 وهي الإمارات والسعودية وقطر والبحرين. وتود الشركة إنجاز هذا المستهدف عبر شراكات مع أكبر وكلاء السيارات في كل دولة للاستفادة بالخبرات المحلية لديهم. وبالتعاون مع الموزعين المحليين، تستهدف شركة “زيكر” فهم الأطر التنظيمية وإنشاء شبكة توزيع وتعلم أذواق المشترين في المنطقة. ويضمن هذا النهج دخولاً أيسر للسوق والاستفادة من البنية التحتية الحالية للشركاء المحليين.

سيارة Zeekr 001 هي سيارة دفع رباعي صغيرة شهية المنظر.

وشركة "زيكر" تابعة لمجموعة جيلي أوتو، إحدى أكبر شركات تصنيع السيارات في الصين، وتتمتع بدعم الشركة الأم في جهود التوسع. وخبرة جيلي في تصنيع السيارات عالية الجودة وشبكة سلسلة التوريد الواسعة الخاصة بها توفر لشركة “زيكر” ميزة تنافسية من حيث كفاءة الإنتاج وتحسين التكلفة. وبهذا تستطيع الشركة تقديم منتجات جذابة تناسب احتياجات المستهلكين في المنطقة.

وتشتهر شركة “زيكر” بتقنياتها المتطورة وتصميماتها المبتكرة وتسعى لترسيخ مكانتها كمزود للسيارات الكهربائية المتميزة التي تلبي احتياجات العملاء المميزين. وبالتركيز على السيارات الكهربائية الفاخرة ذات الأداء الراقي، تعتزم الشركة تمييز نفسها عن المنافسين وجذب الأثرياء المهتمين بالاستدامة والمهابة. ويسمح هذا النهج المستهدف للشركة بالاستفادة من شريحة متخصصة في سوق السيارات الكهربائية وتقديم ميزات فريدة مقابل المنافسين.

وبينما شهدت دول مثل الصين وأوروبا نمواً كبيراً في مبيعات السيارات الكهربائية في السنوات الأخيرة، لا يزال الشرق الأوسط أرضا بكر في مجال النقل الكهربائي. وهذه فرصة كبيرة أمام شركات مثل شركة "زيكر" و"بي واي دي" التي تتطلع إلى ترسيخ وجودها كلاعب رئيسي في هذه السوق الناشئة. ومع وجود سياسات حكومية مواتية تدفع الطلب وزيادة وعي المستهلكين حول خيارات النقل المستدامة، هناك مجال كبير للنمو في المنطقة.

وقد يكون التوسع في الشرق الأوسط خطوة رئيسية في خطة الشركة طويلة المدى، إذ تسعى إلى طرح حصة من أسهمها للاكتتاب العام بقيمة مليار دولار في أكبر عملية إدراج من شركة صينية في الولايات المتحدة، منذ جمعت شركة ديدي العملاقة لخدمات نقل الركاب 4.4 مليار دولار في عام 2021.

وفي حديث لصحيفة فايننشال تايمز في أواخر عام 2023، قال ييل تشانغ، رئيس شركة "أوتو فورسايت" للاستشارات ومقرها شنجهاي، إن أسواق الشرق الأوسط مناسبة تماماً لسيارات "زيكر" لأن "المستهلكين لديهم القدرة الشرائية" لشراء السيارات الكهربائية الفاخرة.

تم تصميم سيارات زيكر لتكون ذكية ومريحة وفاخرة.

طرحت شركة "زيكر" ثلاثة موديلات من السيارات هي Zeekr 001 وZeekr 009 وZeekr X. 

سيارة Zeekr 001 هي الخط الفاخر من سيارات زيكر وتشبه سيارات الكوبيه ذات الدفع الرباعي ومزودة ببطارية 100 كيلووات في الساعة توفر 536 حصاناً (400 كيلووات) و765 نيوتن متر من عزم الدوران. 

أما السيارة Zeekr 009 فهي متعددة الأغراض (MPV) ذات ستة مقاعد تسير لمدى 511 ميلاً. وبها بطارية بقوة 140 كيلووات في الساعة وتنتج 536 حصاناً. وهي سيارة جبارة القدرات.

وأخيرا سيارة Zeekr X هي سيارة دفع رباعي أنيقة وراقية حين تأتي إلى شوارع دبي الفاخرة ستكون في مكانها الصحيح.

ورغم أن اسم شركة "زيكر" غير مألوف لعشاق السيارات في منطقة الخليج، فإن هذا الاسم سوف يتخذ مكانه الصحيح في الإمارات عما قريب.

المنشورات ذات الصلة

المشاركات الاخيرة

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

دراسة ألمانية: السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40% من سيارات البنزين

توصلت دراسة ألمانية إلى أن السيارات الكهربائية أكثر صداقة للبيئة بنسبة 40٪ تقريبا من سيارات البنزين؛ وسوف تتعزز هذه الصداقة إلى 55% في عام 2030 على مستوى دورة حياة السيارة الكاملة.

أحدث مقاطع الفيديو

17 يناير, 2024