قيادة سيارة كهربائية تبوح بالكثير عن شخصيتك!

يتسارع سوق السيارات الكهربائية بمعدل مُدهش في الإمارات، والمؤكد أن تبني السيارة الكهربائية لا يكون لمجرد خفض الانبعاثات وتوفير تكاليف الوقود، وإنما هذا القرار يقول الكثير عن شخصية صاحبه!

يرى الكثير من مُلاك السيارات الكهربائية أن امتلاك سيارة كهربائية انعكاس لشخصيتهم والقيم التي نشأوا عليها.

قطعت السيارة الكهربائية طريقا طويلا من حيث التقدم التكنولوجي وروعة التصميم واعتمادية الأداء، وأصبحت خيارا عمليا لعدد متزايد من الناس. ورغم أن المزايا البيئية لا تزال نقطة البيع الرئيسية للسيارات الكهربائية، فإن دمج أحدث التقنيات التكنولوجية وعناصر التصميم الراقي والتكاليف المنافسة أصبحت تجذب مجموعة متنوعة من المستهلكين لشراء السيارة الكهربائية.

أحد عشاق التكنولوجيا: "قيادة سيارة كهربائية تشبه قيادة هاتف ذكي على عجلات"

يقول فيليب هيومان - مؤسس شركة NEV Holding في الإمارات، إنه يقود سيارات كهربائية منذ 2017 ويعتبر نفسه من رواد تبني السيارة الكهربائية. وقد أطلق الشاب البالغ من العمر 27 عاما شركة للسيارات الكهربائية في مارس 2022، تقدم كل شيء بداية من البنية التحتية لأجهزة الشحن للبرمجيات وخدمات الصيانة.

ويقول هوايمان، الذي عمل ميكانيكي سيارات في السابق، إنه فخور بامتلاكه سيارة "هان" من شركة بي واي دي، ويرى أن سيارته تتماشى تماما مع شخصيته المحبة للتكنولوجيا، وإن بها كل ما يتمناه بداية من لعبة ماريو كارت على الكمبيوتر إلى آلة الكاريوكي التي يديرها من تطبيق الهاتف الجوال.

يقول هوايمان: "في موضوع التكنولوجيا الجديدة، أنا أعتبر نفسي سبّاقا في تبني كل ما هو جديد، وقد أقنعت عددا من الأصدقاء بتبني السيارات الكهربائية».

ويضيف: "أحب السلاسة التي تسير بها السيارة الكهربائية – أداؤها رياضي وعصري بل ومستقبلي وأتحكم فيه بتطبيق الهاتف الجوال".

"قيادة سيارة تعكس شخصيتي وميولي نحو التكنولوجيا شيء مهم جدا لي. سيارتي تمثل شخصيتي بكل تأكيد".

تعمل شركة NEV Holding حاليا مع وزارة الطاقة والبنية التحتية ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في الإمارات على تبني شبكة محطات شحن في عموم دولة الإمارات. ويعتقد هوايمان أن العديد من سائقي السيارات الكهربائية الذين يعرفهم هم من عشاق التكنولوجيا الحديثة. ويقول: "كثير من أصحاب السيارات الكهربائية يجذبهم التقدم التكنولوجي وتوافر المزيد من الخيارات يوما بعد يوم مع نضوج السوق – قيادة سيارة كهربائية تشبه قيادة هاتف ذكي على عجلات".

مدافعة عن البيئة: "أحب تقليل البصمة الكربونية في كل ما أقوم به."

تقود زينة عبد الله – المقيمة في دبي- سيارتها الكهربائية تسلا X منذ سبع سنوات، ويقود زوجها تسلا S. مثل هوايمان، انبهرت زينة وزوجها بالقدرات التكنولوجية في السيارة الكهربائية، لكن كان الأثر البيئي هو عامل الجذب الحقيقي لهما.

"السيارات الكهربائية أكفأ في استخدام الطاقة من سيارات البنزين وتسافر بشحنة واحدة مسافة أبعد من خزان الوقود الممتلئ في السيارة العادية"، وتضيف زينة: "نحن على وعي عميق بأهمية الحفاظ على البيئة وتقليل البصمة الكربونية".

وتقول زينة إن قيادة سيارة تسلا تعطيها تجربة استثنائية وخصوصا إمكانية التحكم في السيارة من بُعد: "السيارة تضمن مستوى أرقى من الهدوء والسلاسة والتجربة الممتعة مقارنة بالسيارة التقليدية".

وتضيف: "اشتريت السيارة عام 2016، وأشعر أن السيارة تعكس شخصيتي وحرصي على البيئة وحبي لتبني التكنولوجيا الحديثة والابتكار."

المنفق الذكي: "الأمر كله يتعلق بالسعر"

جيمس بيمبرتون هو استشاري في مجال الفنادق والضيافة ويقود سيارة تسلا واي منذ سبتمبر 2022، بعد أن أغراه سعرها الجذاب.

"فكرت طويلا في شراء سيارة كهربائية، ولم أعرف أن سعرها سيناسب ميزانيتي حتى رأيت تسلا واي - فاخترتها فوراً".

ويعيش بيمبرتون في دبي ويقول أصدقائي يحسبون أني مهووس بالتكنولوجيا أو مُعجب بإيلون ماسك، لحق الحقيقة غير ذلك.

"السيارة مناسبة لقناعتي بأهمية تخفيض انبعاثات الكربون، لكن لو كانت غالية الثمن ما اشتريتها."

أكاديمي: "تغيرت تصورات سائقي السيارات الكهربائية"

الدكتورة نعومي كينج -- دكتورة الفلسفة في مركز جامعة أكسفورد بروكس للبحوث النفسية – درست أنماط شخصية ومشاعر مُلاك السيارات الكهربائية الأوائل في عام 2013.

خلصت الدكتورة نعومي إلى أن الذين اقتنوا السيارات الكهربائية اعتبروا أنفسهم مبتكرين وأصحاب فكر طليعي، رغم أن بعضهم لم يكن مقتنعا بقدرة السيارات الكهربائية على حماية البيئة.

الآن ترى الدكتورة نعومي أن الكثير من الصور الخاطئة والتصورات السلبية عن السيارة الكهربائية تغيرت بعد إطلاق موديلات متقدمة في مختلف الأسواق: "في بداية الأمر، أصحاب السيارات الكهربائية كانوا يرون أن صورتهم عند المجتمع سلبية لأنهم اختاروا هذه النوعية من السيارات. الناس كانت تنظر إليهم على أنهم مدافعين عن البيئة بشكل لا يخلو من السطحية والنفاق."

لكن الآن – حسب الدكتورة نعومي -"كثير من هذه الصور السلبية اختفت بعد النجاحات التي حققتها السيارة الكهربائية على مستوى الانتشار والتكنولوجيا المتقدمة."

المنشورات ذات الصلة

المشاركات الاخيرة

الفطيم وأوبر توقعان اتفاقية إستراتيجية لدعم التحول للسيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

الفطيم وأوبر توقعان اتفاقية إستراتيجية لدعم التحول للسيارات الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شركة الفطيم للنقل الكهربائي وأوبر توقعان اتفاقية إستراتيجية لتسريع عملية التحول إلى السيارات الكهربائية وزيادة عدد السيارات الكهربائية والكهربائية الهجين على منصة أوبر على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أحدث مقاطع الفيديو

18 أبريل, 2023