معرض المركبات الكهربائية الأول في دبي يسلط الضوء على مستقبل النقل الكهربائي

انعقدت النسخة الافتتاحية من معرض الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمركبات الكهربائية في دبي في فندق راديسون ريد بواحة دبي للسيليكون، حيث التقى قادة الصناعة وممثلون من الحكومة الإماراتية وخبراء أسواق المركبات الكهربائية. وكانت الرسالة الواضحة في المعرض أنه بدأ وقت العمل، ولا حاجة إلى مزيد من التنظير عن مستقبل المركبات الكهربائية في دبي والشرق الأوسط، ودعا الحضور الأطراف ذات العلاقة إلى تسريع وتيرة تبني المركبات الكهربائية في مختلف تطبيقات الحياة.

على النقيض من ذلك، استثمرت الإمارات معرض الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمركبات الكهربائية لإلقاء الضوء على خارطة طريق لمستقبل المركبات الكهربائية وعرض ما تم إنجازه وما يجري العمل عليه في مجال نشر حلول النقل الكهربائي. وتتعاون دبي مع مجموعة كبيرة من الشركاء المحليين والدوليين لإنجاز الهدف الإستراتيجي المتمثل في أن تكون 50 في المائة من السيارات في الإمارات كهربائية عام 2050.

ناقش أحمد سمير البرمبالي، المدير العام لمنظمة CharIN المعنية بدعم جهود نشر السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط - وهي منظمة غير ربحية - البنية التحتية المطلوبة لنشر المركبات الكهربائية. وأدارت الدكتورة فرح الزرعوني، الوكيل المساعد لقطاع المواصفات والتشريعات بوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، محاضرة عن الحوافز والامتيازات الضريبية التي تقدمها الإمارات لقطاع المركبات الكهربائية.

واتفق المتحدثون في المعرض على أن قيادة ثورة المركبات الكهربائية لابد أن تتولاها الحكومات. بينما يرى غير المتخصصين أن الشركات المصنعة للمركبات الكهربائية مثل تسلا يجب أن تكون مسؤولة عن نشر محطات الشحن، يرى الخبراء أن دور الحكومات كبير جدا ولابد منه في هذا الإطار. وهذا ما خلصت إليه السيدة سمية اليماحي، رئيس قسم الدراسات والسياسات في وزارة الطاقة والبنية التحتية الإماراتية. وعند مناقشة خارطة الطريق الوطنية لنشر محطات الشحن الكهربائي، قالت إن ثمة تركيز على دور الحكومة إلى جانب بقية الأطراف ذات العلاقة كهيئات النقل البري في كل إمارة.

وفي السطور التالية نلقي نظرة على أبرز الموضوعات التي ناقشها الخبراء ضمن فعاليات المعرض:

تسليم الدراجة الكهربائية

مر وقت طويل على إعلان خدمة توصيل الطعام "طلبات" عن خطة تجريبية مع شركة "موتوبوي" المصنعة للدراجات الكهربائية. ولم تظهر نتائج بعد، لكن الدراجات البرتقالية للشركة ظهرت في المعرض. ونتوقع اتساع نطاق خدمات التوصيل بالدراجات الكهربائية في الإمارات قريبا. وستجلب شركة "وارد ويزارد" المصنعة للمركبات الكهربائية في الهند، دراجاتها الحديثة إلى الإمارات بداية العام القادم.

وتمتلك دراجات "جوي - Joy" الكهربائية عشرة نماذج مختلفة، بداية من دراجة "وولف" التي تسير بسرعة 25 كيلومترا في الساعة وانتهاء بالدراجة "بيست" التي تصل سرعتها إلى 90 كيلومترا في الساعة، وتتمتع دراجات شركة "وارد ويزارد" بخيارات متنوعة للاستخدام الشخصي والتجاري. 

Soon, Dubai will rely heavily on delivering orders using electric bicycles. Ward Wizard, an Indian electric vehicle manufacturer, will distribute Joy electric bikes in the UAE starting in 2024.

شاحنات دايملر

استعرض أوجنجين يوفانوفيتش، مدير قسم الشاحنات الكهربائية في شركة دايملر للشاحنات، مستقبل السيارات الثقيلة وسيارات الخدمات في العالم. وأعلنت الشركة الألمانية المصنعة للشاحنات عن طرح شاحنات طويلة المدى وشاحنات صغيرة تعمل بالكهرباء، مؤكدة أن شاحناتها سوف تُباع في الإمارات أوائل 2024. وهي خطوة تهدف

وسوف تبدأ الإمارات تحويل شاحنات القمامة الكهربائية إلى سيارات كهربائية عام 2024.

وتأتي خطوة دايملر بعد إعلان شركة فولفو للشاحنات في يونيو أن شاحناتها ستصل الإمارات قريبا جدا

Daimler Trucks has announced that its electric trucks and long-range vans will arrive in the UAE in early 2024.

سيارات شرطة كهربائية في دبي

تخطط دبي أيضا إلى تبني السيارات الكهربائية في أسطول سيارات الشرطة، لتقف بذلك السيارات الشرطية الكهربائية إلى جانب توليفة راقية من العلامات التجارية التي تستخدمها شرطة دبي ومنها وآودي آر إس إي ترون ومرسيدس إي كيو إس ولامبورجيني أوروس ونيسان جي تي آر وبوجاتي فيرون. 

وسوف تظهر قدرات السيارة الكهربائية الفائقة في الاستخدامات الشرطية، إذ تستطيع السيارة أن تنطلق إلى مواقع الأحداث بسرعة وكفاءة كبيرة. ويشير تبني المركبات الكهربائية إلى التزام شرطة دبي بتخفيف البصمة الكربونية لأنشطتها.

Dubai Police has integrated high-performance electric patrol cars into its fleet.

سكك حديدية

وأخيرا تُعد حافلة "ريل باص" المستقلة التي تعمل بالطاقة الشمسية بمثابة متروباص تقليدي مزود بتكنولوجيا مستدامة تواكب المستقبل. وتسعى الإمارات إلى بناء مساره لتقليل انبعاثات الكربون. وستكون تكلفة الإنشاءات أقل بنسبة 20 في المائة من تكلفة إنشاء نظام المترو التقليدي. وسوف تتسع كل حافلة إلى 40 راكبا وتوفر الدعم للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولا يزال أمامنا الكثير من العمل لتحقيق مستهدفات الاستدامة التي قطعتها دولة الإمارات. لكن فعاليات مثل معرض المركبات الكهربائية هو مناسبة ممتازة لمتابعة التقدم المحرز في هذا المجال. ربما هناك الكثير من الحديث، لكن الإجراءات تحت التنفيذ ستأتي بمزيد من النتائج في القريب العاجل.

المنشورات ذات الصلة

المشاركات الاخيرة

تويوتا ومازدا وسوبارو تُطلق محركات جديدة تجمع بين الاحتراق الداخلي وقدرات الطاقة الجديدة

تويوتا ومازدا وسوبارو تُطلق محركات جديدة تجمع بين الاحتراق الداخلي وقدرات الطاقة الجديدة

تويوتا ومازدا وسوبارو تكشف النقاب عن محركات هجين جديدة، تجمع بين آلية الاحتراق الداخلي وقدرات البطارية الكهربائية، مع التركيز على الكفاءة والوقود البديل لدعم خيارات التشغيل المتنوعة في السيارات.

أحدث مقاطع الفيديو

30 سبتمبر, 2023